عرض مشاركة واحدة
قديم 01-10-2011, 02:28 PM   #1
البلعسي
المدير العام

 
الصورة الرمزية البلعسي
الملف الشخصي





شكراً: 1,007
تم شكره 2,603 مرة في 674 مشاركة
Post アリとハト - النملة واليمامة ( قصة مترجمة )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يبدو أنني تعودت على ترجمة قصص الحيوانات ^^"
أعتذر عن هذا الأهتمام المتزايد بالحيوانات وقصص الحيوانات

عموما قصة اليوم هي معروفة لدى البعض أتذكر أنني قراتها في صف ثاني إبتدائي ولازلت اذكر القصة تماما ، قصة اليمامة التي ساعدت النملة والتي بدورها ردت الجميل

النص الياباني وجدته في موضوع الأخ あおかもめ
http://www.ogurano.net/jpar/showthread.php?t=2169
القصة رقم 2
يمكنكم تحميل النص الياباني مع المرفق الصوتي لها في ذلك الموضوع

وفي الرابط أدناه تجدون النص الياباني مع الترجمة العربية في ملف WORD
http://ogurano.net/jpar/attachment.p...1&d=1294771485

النص الياباني

アリとハト
アリが水を飲みに泉におりてきて、足をすべらせて水に落ち、おぼれそうになりました。
それを見たハトが、木の小枝を折って泉に落としてやりました。 アリは小枝にはいあがって、命びろいしました。
ちょうどそこへ、モチざおを持った鳥刺しがやってきて、ハトをとろうとねらいをつけました。
それに気がついたアリは、
「これはたいへん」
と、鳥刺しの足に、思いきりかみつきました。
「いたいっ」
鳥刺しは飛び上がってモチざおを放り出し、ハトは逃げることができました。

自分を助けてくれた人には恩がえしをしなければならない、とこの話はおしえています。

おしまい

الترجمة العربية




ملحوظة :- الكلمات الملونه باللون الأحمر غير متضمنة في النص الياباني

النملة واليمامة

بينما كانت النملة تشرب من العين من على الشحرة، قدمها تزحلقت وسقطت في الماء، وكانت على وشك الغرق .
اليمامة التي رأت ذلك . قامت بكسر غضن صغير من الشجرة وأسقطته على العين .
النملة صعدت ( صعدت زاحفة ) على الغصن الصغير ونجت بحياتها .
وفي أثناء ذلك كان صياد الطيور يحمل سنارة خاصة لصيد الطيور وحدد هدفه وهو أصطياد اليمامة .
النملة تنبهت لذلك الشيء
( هذا شيء خطير )
وفي تلك اللحظة قفزت النملة وعضت قدم الصياد بكل قوة .
حينها قال الصياد ( مؤلم )
وبسبب تلك العضه الصياد وثب من مكانه وترك سنارته وبالتالي أستطاعت اليمامة الهروب .

الأشخاص الذين يساعدونا من الواجب علينا رد معروفهم ، هذا ما تعلمنا هذه القصة .

النهاية
---
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar aritohato.rar (155.1 كيلوبايت, المشاهدات 1062)
توقيـع » البلعسي
كف ياضميري عن نداء الوطن ..
الموت ها هنا ..الموت ها هناك ..
لم يبق ياضميري بعد الموت إلا الشجن

---
البلعسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
15 أعضاء قالوا شكراً لـ البلعسي على المشاركة المفيدة: