Ogurano  

العودة   Ogurano > سـؤال وجـواب > الاسئلة العامة

الاسئلة العامة إن كان لديك أي سؤال حول اللغة اليابانية فضعه هنا .
ولكن يجب أن تتطلع على فهرس الأسئلة وقراءة القوانين الخاصة بالقسم قبل طرح السؤال لتجنب إغلاق الموضوع وحذفه .


الكانجي مختلف والمعنى والنطق متشابه

الاسئلة العامة


 
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 12-01-2010, 01:03 AM   #1
البلعسي
المدير العام

 
الصورة الرمزية البلعسي
الملف الشخصي





شكراً: 1,007
تم شكره 2,606 مرة في 674 مشاركة
افتراضي الكانجي مختلف والمعنى والنطق متشابه

من الملاحظ أن هنالك كلمات مستخدمه بنفس النطق وبنفس المعنى ولكن الكانجي مختلف

مثلا

はな
معروف أن هذا هو الكانجي المستخدم لمفهوم زهره

ولكن لماذا تجد في أماكن أخرى يستخدمون كانجي أخر ويحمل نفس النطق
はな

وتتكرر الكلمات لها نفس النطق والمعنى والكانجي مختلف والكانجيين مستخدمين وليس كأن نقول هذا الكانجي غير مستخدم ..
لماذا مثل هذا الشيء ؟؟ هل هنالك حكمه في هذا الشيء ..
توقيـع » البلعسي
كف ياضميري عن نداء الوطن ..
الموت ها هنا ..الموت ها هناك ..
لم يبق ياضميري بعد الموت إلا الشجن

---
البلعسي غير متواجد حالياً  
4 أعضاء قالوا شكراً لـ البلعسي على المشاركة المفيدة:
قديم 12-01-2010, 10:54 AM   #2
Hishamu
رئيس المنتدى

 
الصورة الرمزية Hishamu
الملف الشخصي





شكراً: 2,070
تم شكره 6,210 مرة في 1,004 مشاركة
افتراضي رد: الكانجي مختلف والمعنى والنطق متشابه

الجواب هو أنه هناك فرق، وذكرت في موضع سابق أن اللغة اليابانية من الصعب أن تجد فيها كلمتين متشابهتين معنىً واستخداماً 100% بل لا بد وأن يكون هناك فرق ولو كان خفيّاً بينهما، وأنا من أنصار هذا الاتجاه بحكم ما لمسته من فروقات بين كل كلمة وأخرى، وهذا يشعرك بجمال اللغة اليابانية.

خذ مثلاً كلمة 会う(تلفظها あう) وتعني (يلتقي بِ، يُقابِل) هذه الكلمة تُستخدم بصورة عامة للتعبير عن التقائك بأي شخص، ولكن إن أردنا استخدام نفس المعنى للإشارة إلى لقاء حميمي، لقاء بشخص تحبه وعزيز جداً على قلبك فحينها يُستخدَم 逢う(نفس اللفظ あう) ولكن لإعطاء هذا المعنى الخاص كتفريق بينه وبين 会う . فرق خفيّ وجميل في نفس الوقت.
نحن نخطط كذلك لكتابة مثل هذه الفروقات في قاموس ريوكاي بين الكلمات المتشابهة مستقبلاً، ولكن هذا يتطلب جهداً مضاعفاً.

بالنسبة لسؤالك، كلمة تحمل معنى الزهر بعمومه سواء الحسن منه والرديء، بينما لا يأخذ سوى معنى الزهر فائق الجمال والمتألق.
انظر مثلاً إلى كلمة (زهرة ذابلة) 枯れ花 حيث تم استخدام هنا بينما لن تجد كلمة (زهرة ذابلة) في القواميس اليابانية بالصورة 枯れ華 لانتفاء المقصد من هذه الكلمة وهي الجمال الدائم والنضارة والتألق، بل على العكس ستجد الكثير من التعابير التي تناقض الذبول باستخدام فيقولون 枯れない و 枯れ للإشارة إلى الجمال الذي لا يذبل أبداً (وهو أقوى مما لو استخدموا ).

كلمتا و ليس المقصود بهما (الزهر) المحسوس فقط - رغم ميل إلى الزهور المحسوسة أكثر- ولكن في نفس الوقت فكلمتي و يُشبَّه بهما أي شيء له صلة بالجمال وهذا الأمر موجود أيضاً في لغتنا العربية فنحن نقول مثلاً (زهرة الحياة الدنيا) ولا نقصد بها زهرة محسوسة وإنما كناية عن جمال الحياة الدنيا.
ولكن الفرق بينهما هو أن يُعبِّر عن شدة الجمال والبهاء والازدهار. لذا ستراه يدخل في كثير من المفردات التي تعبِّر عن هذا المعنى مثل:
やか(تلفظ はなやか) بديع، فاتن، فائق الجمال، متألق، بهيج، زاهٍ
(تلفظ かれい) بديع، فائق الجمال، متألق
(تلفظ かび) بهاء، روعة، تألُّق، زُهُوّ، عظمة
(تلفظ えいが) ازدهار، عظمة
(تلفظ ごうか) بهيّ، رائع، عظيم، فخم، فاخر
(تلفظ かがん) وجهٌ فائق الجمال، وجهٌ آية في الحُسن

وبالطبع يتم التعبير أيضاً بـ عن الجمال والتألق والزهوّ، أمثلة:
のお江戸 إيدو (طوكيو القديمة) الزاهرة
の都パリ مدينة باريس الزاهية
の金曜日الجمعة الجميلة (لأن في ليلها ينتهي الناس من عمل أسبوع كامل وتبدأ عطلة آخر الأسبوع ويخرجون إلى الشوارع أو يستريحون من التعب)
ولكن المُلاحَظ أن مثل هذه التعابير الخاصة بـ ليست بتلك الكثرة مقارنة بـ حيث أن أغلب المفردات في القواميس والمتعلقة بـ تجدها متعلقة بالزهور كأشياء محسوسة، كلمات مثل: (تويج الزهرة)، (بتلة الزهرة)، (متجر الزهور أو بائع الزهور)، (إكليل زهور) الخ في حين أنك لن تجد مثل تلك الكلمات مكتوبة بـ . ويكفي مثل شائع وهو よりだんご (الحلوى ولا الزهور) كخير مثال على كزهرة محسوسة، فالمقصود منها أن الحلوى تؤكَل ويُملأ بها البطن ولكن الزهرة رغم جمالها لا تؤكل ولا تملأ البطن. في حين أن كلمة أخرى شهيرة مثل وهي اسم آخر للصين معناها الحرفي هو البلد ذو الحضارة المزدهرة والمتألقة والذي يقع في وسط العالم. ولو أنك كتبتها 中花لشعرت بخللٍ ما، فكلمة هي أقوى للدلالة على الازدهار والتألق من وهو المقصود، وإلا لجعلوا كتابة المقطعين بصورة تبادلية.

اختصار ما سبق هو أن استخدامه للأزهار المحسوسة أكثر من وكذلك يشير إلى الجمال والازدهار، وفي نفس الوقت يُستخدَم للجمال الزائل وللأزهار الذابلة والميتة، وكذلك يُستخدَم مع الأنواع المختلفة للأزهار وأجزائها من منطلق علمي وليس جمالي كالتشريح وعلوم النبات الخ.
بينما يُشير إلى الزهرة التي تتلألأ جمالاً وبهاءً وحُسناً، وكذلك يدخل في الكثير من الكلمات ليشير إلى الجمال الذي يفوق الجمال العادي، الجمال الدائم، الحُسن الذي لا يذهب رونقه ولا بريقه، البهاء، العظمة، الفخامة، الازدهار، الزهوّ، الروعة والتألق.
Hishamu غير متواجد حالياً  
13 أعضاء قالوا شكراً لـ Hishamu على المشاركة المفيدة:
قديم 12-01-2010, 02:39 PM   #3
Haroon
 
الصورة الرمزية Haroon
الملف الشخصي





شكراً: 1,093
تم شكره 8,003 مرة في 1,575 مشاركة
افتراضي رد: الكانجي مختلف والمعنى والنطق متشابه

أشكرك أخي هشام على هذا الدرس الرائع، هذه من المداخلات التي حقاً يخجل الإنسان أن يكتفي فيها بالضغط على زر (شكراً)...

اليابانية مليئة بهذه الإختلافات الدقيقة واللطيفة لكلمات نظن بأنها مترادفة وهي في الحقيقة ليست كذلك، على الأقل في أصل اللغة وبدء نشأتها، بالرغم مع مرور الوقت أصبحت الأمور فيها عائمة حتى على أصحاب اللغة أنفسهم حتى في مؤلفاتهم وقواميسهم، ليس بالطبع من باب الجهل بقدر ما هو من باب التبسيط، التبسيط الناتج من إيمان الإنسان الياباني هو أن لغته هي لغة تتطور ووتتقدم وهي وسيلة للتعبير، أي أنها ليست جامدة ومقدسة يُحرّم فيها التعديل عليها (أو قبول الأخطاء الشائعة كجزء من اللغة وبالتالي تصبح -هذه الأخطاء- هي الأصل بعد حين).
طبعاً هذا المفهوم يصعب علينا كعرب فهمه للهوة الشديدة بين نظرتنا للغة العربية وقدسية قوالبها وقواعدها (لكونها لغة القرآن الكريم) وبين نظرة الإنسان الأجنبي للغته، وربما هذا هو أكبر الأسباب وراء دقة تعاريف اللغات الأجنبية مقارنة بتعاريف لغتنا العربية (لكوننا نؤمن بأن كلمات اللغة هي أشياء كانت موجودة في الماضي ولم تعد موجودة في عصرنا هذا وبالتالي يجب أن نأخذ تعاريف أجدادنا لها، قضية غائمة، أما الإنسان الأجنبي فهو يفهم كلمات لغته من باب ممارسته لها في العصر الذي يعيش فيه).

ربما شطحت في تعليقي، ولكن ما أرغب بأن أقوله بأن هناك نزعة للتبسيط في اللغة اليابانية ولذلك تجد كلمات مثل 花 و 華 مصنفة ككلمة واحدة وطريقتين للكتابة، وهذا ينطبق على الكثير الكثير، فمثلاً وليس حصراً كلمة あし والتي نكتبها عادة 足 (رِجِل، قَدَم، ساق..الخ)، نراها أحياناً تكتب 脚، وتجد بأن معظم القواميس تردها بنفس المعنى، ولكن في الحقيقة (أو في اصل اللغة) فإن 足 هي فقط للقدم أو الساق (الإنسان والحيوان)، أما 脚 فهي للتعبير عن معنى (دعامة) أي (رِجل -الطاولة-، رِجل -الكرسي-..الخ)، ولكن الآن لم يعد هذا التمييز موجوداً إلا في الكتب التي تعني وتستهدف تاريخ اللغة، أما القواميس الشهيرة فهي لا تعير مثل هذه الإختلافات التاريخية أهمية، لأنها قواميس تستعرض اللغة كما يتحدثها ويفهمها أهلها الآن (أي أنها ليست قواميس تستعرض تاريخ اللغة).
توقيـع » Haroon
Haroon غير متواجد حالياً  
9 أعضاء قالوا شكراً لـ Haroon على المشاركة المفيدة:
قديم 12-01-2010, 04:54 PM   #4
Hishamu
رئيس المنتدى

 
الصورة الرمزية Hishamu
الملف الشخصي





شكراً: 2,070
تم شكره 6,210 مرة في 1,004 مشاركة
افتراضي رد: الكانجي مختلف والمعنى والنطق متشابه

أوافقك على ما قلته أخي هارون، طبعاً مقارنة حال اللغات الأخرى بحال لغتنا العربية هو أمر يبعث على الخجل والحسرة في نفس الوقت، بالتأكيد لاحظت يا أخي هارون كيف هو اهتمام اليابانيين بتبسيط اللغة ومجاراة العصر وفي نفس الوقت عدم التفريط في الإرث اللغوي، فمثل هذه الاختلافات الدقيقة يصنفون لها قواميس خاصة بها للحفاظ على هذا الجمال القديم بل ويبالغون كثيراً في الاعتناء بالإرث اللغوي فتجد الكثير والكثير من المصنفات والقواميس في قديم اللغة لهم ولأجيالهم المقبلة ولكن في نفس الوقت يتركون لغتهم تتطور ولا يحكمون عليها بالجمود وتكبيلها بذلك الإرث، بالتأكيد شاهدت قواميس خاصة بكلمات الكاتاكانا تضاف إليها آلاف الكلمات الجديدة (من أصل أجنبي) سنوياً والذي يفرضها العلم الحديث الذي يتطور يومياً، في حين جُلّ هم العرب هو إقامة مؤتمرات في كيفية منع غزو الكلمات الأجنبية على اللغة العربية وحمايتها بدلاً من بحث كيفية تطويع تلك الكلمات وتقبلها كمفردات جديدة في اللغة فهي شيء لا مفر منه ولا بُدّ منه في هذا العصر بالذات، للأسف شتان ما بين التفكيرين، تفكير متناقض، وتوجيه للغة العربية بمعزل عن المجرى الطبيعي للغات البشرية الأخرى، ولكن كما أشرت أخي هارون بقولك بأن هذا الأمر يصعب على العرب فهمه لنظرتهم المختلفة للغة العربية.
حتى لا ينقلب الموضوع إلى مناحة على وضع اللغة العربية، لنعد إلى موضوع الاختلافات الجميلة في مفردات اللغة اليابانية، بالنسبة لـ و كلامك صحيح، وأضيف إليه أني قرأت أيضاً أن في الأساس تُطلَق على ما أسفل الكاحل من قدم الإنسان، بينما تطلق على ما أسفل الركبة وحتى الكاحل (أي الساق)، ومنه أُخِذ المعنى "دعامة" لإشارة به إلى رجل الطاولة أو الكرسي بـ فهو شبيه بساق الإنسان. أما الآن فهذا المعنى قد تلاشى.

انظروا مثلاً إلى الفرق الجميل بين و فكلاهما له المعنى (شجرة) ولكن الفرق (الذي لم يعد قائماً الآن) هو أن تُطلَق على الشجرة الحية المنتصبة، بينما يُطلَق على الجذع المقطوع من تلك الشجرة المنتصبة، لذلك يُطلَق على الخشب بينما لا يُطلَق عليه . ولكن هذا الفرق اختفى الآن من باب التبسيط كما قال أخونا هارون وأصبح يطلق على الشجرة الحية وعلى الخشب كذلك.

فرق آخر جميل بين و والذي كلاهما له المعنى (نهر) ولكن في الأصل يُطلَق على النهر الذي يجري بخط مستقيم (وهذا ما يرمز إليه الكانجي الخاص به) بينما يُطلَق على النهر الذي يجري بشكل متعرج وملتوٍ. فرق جميل ولكنه اختفى الآن.

لذلك أخي البلعسي، تأكد أن كل كلمتين تظن بأنهما متشابهتين ستجد فيهما اختلافاً حتى وإن خَفِيَ علينا ذلك لقصور علمنا من جهة وتطور اللغة من جهة أخرى.
Hishamu غير متواجد حالياً  
9 أعضاء قالوا شكراً لـ Hishamu على المشاركة المفيدة:
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
متشابهه, مختلف, الكانجي, والمعنى, والنطق

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
-------------------------------------------------
طـوكـيـو الآن

الساعة الآن 03:46 AM.

هارون السوالقة
جميع الحقوق محفوظة (هارون السوالقة)
نوافذ على اليابان
Saito - مدونة اليابان アラビア語ブログ wikipedia - بوابة اليابان NHK WORLD - arabic مدونة اللغة اليابانية مدونة عشاق اليابان